أ.د. محمد بن إبراهيم الدغيري
أستاذ الجغرافية الاقتصادية – قسم الجغرافيا – جامعة القصيم
aldagheiri@qu.edu.sa
يتميز الاقتصاد السعودي باعتماده على النفط كمصدر رئيسي للدخل القومي ، فضلاً عن كونه عنصراً أساسياً في تحريك العملية الاقتصادية في البلاد، وهذا بطبيعة الحال يؤدي إلى حالة عدم الاستقرار بسبب تذبذب أسعار النفط، ولذلك فإن الخيار الاستراتيجي للاقتصاد السعودي هو زيادة الصادرات السعودية غير النفطية وتنويع مصادر الدخل من خلال تنويع قاعدة الإنتاج المحلية وبناء قاعدة إنتاجية جديدة بحيث تحل الموارد الجديدة تدريجيا محل إيرادات النفط، وفي ضوء وفرة ونوعية الثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية تنبع أهمية صناعات التعدين للمعادن الاستراتيجية كالبوكسيت كوسيلة أساسية لإنشاء قاعدة ذاتية الإنتاج توفر تنويعاً حيوياً في مصادر الدخل ويضمن نمواَ اقتصادياً قادر على الاستمرار بعيدا عن عائدات النفط.
يهدف هذا الكتاب إلى دراسة البوكسيت في المملكة العربية السعودية كأحد المعادن الصناعية الاستراتيجية في المملكة كدراسة جغرافية، وقد أظهر هذا الكتاب أن قطاع التعدين لديه إمكانات كبيرة للعب دوراً رائداً في تنويع الاقتصاد السعودي بسبب الموارد المعدنية الهائلة وغير المستغلة نسبيا في المملكة، إضافة الى الطلب المتزايد على المواد الخام سواء على المستوى الوطني أو على المستوى الدولي، كما أن صناعة المعادن في المملكة ستصبح أحد الأنشطة الرئيسية التي تجتذب الاستثمار الأجنبي خلال العقد القادم ومن المأمول أن تكون حافزا لنمو اقتصادي كبير على مستوى المملكة، إضافة الى الآثار الإيجابية العديدة كتشكل مصدر دخل إضافي للحكومة، وزيادة الصادرات والمساهمة في تنويع الصادرات، وخلق فرص جديدة لإنشاء أنشطة صناعية أخرى في المملكة.